شركة رملاوي بلاستيك

شركة رملاوي بلاستيك للصناعة والتجارة العامة لتصنيع خراطيم المياه وخراطيم الري والكهرباء والنايلون الزراعي واكياس النايلون بكافة احجامها واشكالها www.sor.ps

الثلاثاء، 2 ديسمبر، 2014

سكان غزة يستخدمون النايلون لتغطية نوافذ منازلهم المدمرة قبل حلول الشتاء

تقرير خاص من الشرق الاوسط :

لا يكلف أكثر من مائة شيكل إسرائيلي


غزة: «الشرق الأوسط»
 لم تجد عائلة غسان أبو سمحة، عشية حلول فصل الشتاء في قطاع غزة، سوى القبول بتغطية نوافذ منزلها المهشمة بالنايلون. ذلك أن نوافذ منزل العائلة الكائن في مخيم المغازي للاجئين (وسط القطاع) تحطمت خلال الحرب الإسرائيلية على غزة، وبالتالي لا مفر من تعرض أفراد العائلة الثمانية للسعات البرد في حال لم يتم تغطية النوافذ بأسرع وقت.
وقال غسان لـ«الشرق الأوسط» إنه ليس بوسعه إعادة ترميم النوافذ باستخدام الزجاج نظرا لارتفاع سعره ورداءة نوعيته، مشيرا إلى أن إعادة تركيب النوافذ باستخدام الزجاج يكلفه 2500 شيكل (700 دولار)، وهذا مبلغ كبير بالنسبة له، وبالتالي لا يوجد خيار آخر سوى تغطية النوافذ بالنايلون، الذي لا يكلف أكثر من مائة شيكل.

وأصبح الإقبال على النايلون لتغطية النوافذ استعدادا للشتاء هاجس الكثير من العائلات في القطاع، ويؤكد ذلك إقبال أصحاب الأسر على شراء النايلون من المحلات التجارية. ولا يقتصر الإقبال على النايلون فقط على الفقراء والمعوزين، بل يتعداه إلى الموظفين الذين يتقاضون رواتب ثابتة.
وقال عامر عبد الرازق، وهو موظف في إحدى المنظمات الأهلية، لـ«الشرق الأوسط»، إنه اضطر إلى شراء النايلون هذا العام رغم أنه بإمكانه شراء الزجاج، نظرا لأنه ليس متأكدا من أن إسرائيل لن تعاود قصف قطاع غزة، وبالتالي التسبب من جديد في تحطيم النوافذ، مع كل ما يترتب عن ذلك من تداعيات.
وفي مناطق التماس، والمناطق التي تعرضت بشكل خاص للقصف الإسرائيلي خلال الحرب الأخيرة، مثل أحياء الشجاعية وبلدات بيت حانون وبيت لاهيا وجباليا، لا يكتفي الناس هناك بتغطية النوافذ بالنايلون، بل يضطرون إلى تغطية الكثير من الثقوب والفوهات التي تركها القصف.
ويحتوي منزل خليل زايد، الذي يقطن حي الشعث شرق مدينة غزة، وهو من مناطق التماس، على فتحات وثقوب ناجمة عن عمليات القصف وإطلاق النار الكثيف التي استهدف المنطقة خلال الحرب. وينوي خليل تغطية المنزل بالكامل بالنايلون، مع كل ما يترتب عليه ذلك من مشكلات قد تنجم عن سوء التهوية.
وقال حافظ العواودة، الذي يعمل كفنّي في مجال تركيب نوافذ الألمنيوم والزجاج، لـ«الشرق الأوسط»، إنه على الرغم من دخول كميات كبيرة من الزجاج عبر الأنفاق فإن أسعارها تظل عالية جدا، الأمر الذي قلص إلى حد كبير عدد زبائنه. وأضاف العواودة أن ارتفاع أسعار الزجاج لا ترجع فقط إلى العدد الكبير للجهات التي تشترك في تجارة الزجاج، بل لأن جزءا كبيرا من الزجاج يتحطم خلال تهريبه عبر الأنفاق، الأمر الذي يشكل عاملا 



السبت، 11 أكتوبر، 2014

ماذا تعرف عن الأرقام في قعر العبوات البلاستيكية؟ - - تعرف عليها - -




هل سبق وتفقّدت قعر العلب والعبوات البلاستيكية؟ أكانت عبوات أدوات تنظيف، علب حليب، زبادي... فمعظمها مرفقة بإشارة المثلّث الذي يحتوي على رقم في داخله. هل تعرفين ما معنى هذا الرقم؟
الرقم 1: معظم العبوات الشفافة كالصودا والمياه تحمل الرقم 1 داخل المثلث. هذه العبوات يمكن إعادة تدويرها وتحويلها إلى إنسجة للمعاطف، حقائب النوم وأكياس الحبوب. كما يمكن إستعمالها لصناعة أكسسوارات السيارات، كرات التنس وطبعاً عبوات بلاستيكية أخرى.

 الرقم 2: عبوات الحليب، مساحيق تنظيف الملابس والشامبوهات وغيرها من العبوات الإستهلاكية تحمل الرقم 2. هي عبوات أثقل وزناً يمكن تحويلها الى ألعاب وأنابيب. 


الرقم 3: يتمّ إستخدامها في صناعة الأنابيب، علب اللحوم، عبوات الزيوت، زجاجات حليب الأطفال، لوحات الفينيل، أغطية المقاعد وعلب القهوة... هذا النوع من البلاستيك جيّد لأنه يقاوم إثنين من الأشياء التي تكره بعضها البعض: النار والماء. فعند محاولة حرقه، يطلق ذرات الكلور التي تمنع الاحتراق. من الصعب جداً إعادة تدوير هذا النوع من البلاستيك وهو يشكّل خطراً كبيراً على البيئة والصحة.


 الرقم 4: موجود في أكياس البقالة وعلب السندويشات. وهذا نوع آخر من البلاستيك الذي لا يمكن إعادة تدويره.


الرقم 5: يمكن أن تجدي هذا الرقم على الأكواب والزجاجات التي يمكن غسلها في ماكينة غسل الصحون، بعض زجاجات حليب الأطفال، العلب الحافظة للطعام، زجاجات العصائر، الزبادي والحفاضات. هذا النوع أيضاً من الصعب جداً إعادة تدويره.


الرقم 6: نجد هذا الرقم على عبوات الطعام، صواني اللحوم، أكياس حفظ الفول السوداني والأكياس العازلة.


الرقم 7 أو كلمة OTHER: نجده في قعر غالونات المياه، بعض زجاجات حليب الأطفال والبطانيات. المنتجات المرفقة بكلمة OTHER مصنوعة من خليط بين الرقم 1 والرقم 6. هذا النوع من البلاستيك هو الأصعب في إعادة التدوير، لذلك نادراً ما يجمع لمحاولة تدويره. ما لم يتمّ إبلاغك به هو أن الكثير من هذا البلاستيك سام، وغالباً ما تدخل الكيميائات المصنوعة منه في الطعام والمشروب.


 وتذكر كم من مرّة قيل لك بأن طعم بعض العصائر غريب وكأنه يشبه طعم البلاستيك؟! هذا لأنه فعلاً عصير قد تحلّل فيه البلاستيك! الأرقام الأسوأ والأخطر هي 3، 6 و7، لذا لا تشتري المنتج إذا كان يحمل هذا الرقم.


الأربعاء، 24 سبتمبر، 2014

تراجع استيراد الـHDPE الفيلم تماشيًا مع الـLDPE في الصين


تراجع استيراد الـHDPE الفيلم تماشيًا مع الـLDPE في الصين



في الصين، بدأت التداولات الخاصة باستيراد خامة الـHDPE الفيلم تزامنًا مع استيراد الـLDPE الفيلم هذا الأسبوع، وذلك بعد أن ظلّ مستقرًا خلال النصف الأول من شهر سبتمبر، متجاهلًا بذلك الانخفاضات التي شهدتها أسعار خامتي الـLDPE والـLLDPE.

وفيما يتعلّق بخامة الـLLDPE، ظهرت عروض الاستيراد عند مستويات تنخفض عن أسعار الإثيلين الفورية خلال الأسبوع الماضي وذلك نظرًا لظروف حرارة الجو غير المعتادة والتي تسبّبت في تأجيل الموسم الزراعي للفيلم؛ داعمةً بذلك مستويات المعروض لهذا المنتج. وفي الوقت نفسه، أفاد أطراف السوق بعدم تأثّر سوق الـHDPE الفيلم بظروف السوق السيئة مثل باقي المنتجات؛ خاصة وأن مشتري الـHDPE يقومون بتصدير منتجاتهم النهائية.

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ 


وفي خلال هذا الأسبوع، استمر السوق المحلي في الضغط على أسعار استيراد الـPE مما تسبب في انخفاضها بالإضافة إلى دخول عطلة العيد الوطني في الأسبوع الأول من شهر أكتوبر، مما يدفع البائعين لبيع كافة المخزون؛ الأمر الذي قد يتسبب في فائض كمية المعروض في الأسواق.

وفي غضون هذا، صرّح منتج من جنوب شرق آسيا بتقديم تخفيضات طفيفة على عروض تصدير الـPE للصين هذا الأسبوع. وأفاد مصدر من جانب المنتج بتخفيض إنتاج خامة الـHDPE الفيلم، ليتركز الإنتاج على خامات الـHDPE الآخرى. وأعرب المصدر عن عدم تفاؤلهم بشأن التطلعات المستقبلية لحالة السوق على المدى القريب؛ مشيرًا إلى نيتهم في مراقبة ردود فعل المشترين قبل إجراء أية تعديلات إضافية في الأسعار.

وفي السياق نفسه، أكّد تاجر من نينجبو على هدوء حالة الطلب جرّاء اتخاذ المشترين موقف الترقب توقعًا منهم بظهور مزيد من التخفيضات الأيام المقبلة. وأضاف قائلًا "تراجعت أسعار الـLLDPE بشكلٍ ملحوظ بسبب الضغط الناشئ عن انخفاض الأسعار الآجلة، فضلًا عن وصول الطاقات الجديدة القائمة على الفحم، وركود حالة الطلب. كما وصلتنا أخبار تفيد بقيام بعض المصانع بتحويل إنتاجها إلى خامة الـHDPE الفيلم بدلًا من الـLLDPE بسبب النبرة المنخفضة التي يشهدها المنتج الثاني حاليًا. كما نتوقع استمرار اتجاه الركود الحالي خلال النصف الأول من شهر أكتوبر".

ومن جانبه، علّق مُوزِّع من شنغهاي قائلًا " نتوقع إعلان منتج من الشرق الأوسط أسعار شهر أكتوبرهذا الأسبوع. وعلى اعتبار الانخفاض التدريجي في السوق المحلية، قد تتراجع أسعار الاستيراد أيضًا. لذا، نحن ننوي التفاوض في الأسعار قبل القيام ببعض العمليات الشرائية قبل دخول فترة العطلات".


الخميس، 11 سبتمبر، 2014

شركة رملاوي بلاستيك في ضيافة اذاعة صوت الاقصى


































الثلاثاء، 2 سبتمبر، 2014

خط انتاج النايلون العريض الوحيد في قطاع غزة

تعريف : شركة رملاوي بلاستيك